تحت المجهر

أيادي خفية تبصم على الديبلوماسية الصحراوية

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. مناضل

    الدبلوماسية الصحراوية حبيسة اشخاص يصعب عليهم تصور انفسهم خارج حلبتها التي بدات تضيق عليهم بفقدان اليات التحكم عن قرب في مكانزماتها وفق اليات لم تعد لتصلح في خارجية 2017 التي ينتظر منها اغبار هذا العهد البائد الذي همش بموجبه من ناضل من خارج الحلبة,الندوة الحالية بنهايتها سيتم الحكم على جدية السلطة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *