اعتقال المناضل الصحراوي محمود هدي بمدينة العيون المحتلة

آخر تحديث : الأحد 1 يناير 2017 - 8:45 مساءً
2017 01 01
2017 01 01
اعتقال المناضل الصحراوي محمود هدي بمدينة العيون المحتلة

أقدمت سلطات الإحتلال المغربية مساء السبت 31/12/2016 على اعتقال الشاب الصحراوي و المناضل محمود هدي بشارع الطنطان بمدينة العيون المحتلة على خلفية مواقفه السياسية من القضية الصحراوية ونشاطه الفعال في انتفاضة الإستقلال .

هذا وحسب شهود عيان فإن عناصر بزي مدني يتزعمهم المدعو “ياسين برادة ” أقدمت على اعتقال ناشط الإنتفاضة محمود هدي وتعريضه للسب و الضرب في الشارع العام , قبل أن يتم نقله في سيارة تابعة للشرطة المغربية لوجهة مجهولة .

وبعد بحث العائلة لساعات تأكدت أن إبنها موجود لدى ما يسمى ولاية الأمن في حالة اعتقال بتهم ملفقة . كما أكد العديد من المواطنين أن الأجهزة المغربية تقود حملة اعتقالات و ملاحقات للعديد من الشباب الفاعل في انتفاضة الإستقلال بمدينة العيون المحتلة في محاولة لترهيب المشاركين في الوقفات السلمية المطالبة بالحرية و الإستقلال .

ومن المرتقب أن يمثل المناضل محمود هدي غدا الإثنين أمام محكمة الجور المغربية بتهم واهية وملفقة دأبت الأجهزة المغربية على تلفيقها للمناضلين الصحراويين للرمي بهم في السجون الموحشة والسيئة الذكر .

ويعتبر هذا الإعتقال هو الثاني من نوعه للمناضل محمود هدي , حيث سبق للاجهزة المغربية أن أقدمت على اعتقاله بتاريخ السبت 13 من سبتمبر 2014 من شارع السكيكيمة رفقة إعلامين صحراويين وهما كل “محمد صالح الزروالي و لمباركي محمد خونا “, وتم تقديمه للمحاكمة ليفرج عنه بسراح مؤقت .

وشهدت مدينة العيون المحتلة في الأيام القليلة الماضية مظاهرات سلمية حاشدة رفعت خلالها الأعلام الوطنية ورددت فيها شعارات مطالبة بالحرية لمعتقلي كديم إزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية .

مراسلة : مبارك الفهيمي

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.