قوات الاحتلال المغربي تستعمل مجددا “التهديد والترهيب” لتفريق وقفة احتجاجية تنديدا بنهب الثروات

آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 2:15 مساءً
2017 01 05
2017 01 05
قوات الاحتلال المغربي تستعمل مجددا “التهديد والترهيب” لتفريق وقفة احتجاجية تنديدا بنهب الثروات

لجأت قوات الاحتلال المغربي مجددا أمس الأربعاء لأسلوب “الترهيب والتهديد” لتفريق وقفة احتجاجية نظمتها التنسيقية المحلية للأطر الصحراوية المعطلة بالعيون المحتلة على استمرار سلطات الاحتلال المغربية في استنزاف الثروات الطبيعية لصحراء الغربية .

وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) أن المتظاهرين نددوا بالاستغلال لا قانوني لخيرات وثروات الصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي الذي لم يدخر جهدا لاستنزافها في خطوة متناقضة مع المواثيق الدولية التي تمنع استغلال ثروات للإقليم باعتباره لم يقرر مصيره بعد.

وعبر المتظاهرون عن استنكارهم لعدم استفادة الصحراويين من خيراتهم وثرواتهم مذكرين في ذات السياق بالتناقض الصارخ بين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للإقليم المحتل وشعبه وبين ما يزخر به من خيرات وثروات هائلة.

وأشارت الوكالة الصحراوية إلى أن الوقفة السلمية لم تسلم هي الأخرى من مضايقات قوات الاحتلال التي أقدمت على محاصرة المتظاهرين وتفريقهم على وقع “التهديد والترهيب”.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.